اعلان

لماذا سيرفرف العلم الإسرائيلي في قطر هذا الخريف؟

Advertisement

ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية في تقرير لها نشر، الأحد، أن قطر بصدد استضافة بطولة العالم للجمباز في الدوحة خلال أكتوبر الجاري.

وأوضحت الصحيفة أن هناك 3 لاعبين إسرائيليين سيشاركون في المنافسات وهم أرتيم دولغوباتي وأندري ميدفيديف وألكسندر شاتيلوف، مشيرة إلى وجود فرصة كبيرة لديهم لحصد ميداليات خلال البطولة.
وحال فوز الإسرائيليين بميدالية في المنافسات، سيكون لزاما على البلد المستضيف رفع العلم وعزف النشيد الوطني “هاتكفا”، في مشهد يندر حدوثه في البلدان العربية، ما يضع المضيفين القطريين في مأزق سياسي.
وتساءلت الصحيفة الإسرائيلية، هل ستتراجع قطر عن التزامها كمضيف لتكريم الهوية الوطنية للفائز بالحدث؟
وفي وقت سابق، أفادت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن جمعية الجمباز الإسرائيلية تلقت رسالة من الدوحة تقول: “نحن نحب الرياضة ونكرم الرياضيين الذين يمثلون بلادهم كسفراء للسلام والوئام”.
وأضافت الرسالة: “نتعهد ونعد بأن يكون الموقف تجاه إسرائيل مثل أي بلد آخر خلال المسابقات”، مما يعني أن الدوحة ستسمح للاعبين برفع العلم الإسرائيلي.
ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية صورة للرسالة القطرية الموجهة من الاتحاد القطري للجمباز، إلى جمعية الجمباز الإسرائيلية، وتحمل تاريخ 29 أبريل 2018.
وذكرت القناة أن الرسالة القطرية إلى إسرائيل جاءت بعد ضغط من عضو الكنيست في حزب المستقبل، يوئيل رازبوزوف، الذي طلب من محامين توجيه رسالة إلى قطر بمعاملة الرياضيين الإسرائيليين كغيرهم.
وقال رازبوزوف: “من الطريقة التي صاغوا بها الخطاب، يتضح أن محاولات المقاطعة الرياضية تعرضهم للخطر أكثر من إسرائيل. يجب أن تبقى الرياضة بعيدة عن السياسة”.