اعلان

النيابة استدعت مدرب السباحة للمرة الثانية.. آخر تطورات واقعة وفاة طالب غرقًا بمسبح مدرسته بجدة

Advertisement

استدعت النيابة العامة سامي الحربي والد الطالب (محمد) الذي توفي نتيجة غرقه في مسبح المدرسة النموذجية الأولى الابتدائية بجدة، واستمعت النيابة إلى أقوال الأب وأفادته حول ما تعرض له ابنه وتحديد مطالبه وتوثيق إجاباته، كما استدعت النيابة يوم أمس للمرة الثانية مدرب السباحة والمنقذ الذي كان يباشر العمل وقت غرق الطالب في مسبح المدرسة.

واتهم والد الطالب إدارة المدرسة والتعليم ومدرب السباحة بالتقصير، مشيرًا في إلى عدم مرافقة ابنه أثناء قيام فريق الهلال الأحمر السعودي بنقله للمستشفى، مؤكدًا أن هذا يدل على تنصل إدارة المدرسة من واجبها ومسؤوليتها الأدبية والمعنوية والإنسانية، بحسب “المدينة”.
وتابع الأب أنه مستمر في دعواه ضد الأطراف الثلاثة “المدرسة والتعليم والمدرب”، وأوضح أن الأخير من جنسية عربية وكبير في السن، ولا يستطيع ممارسة مهام الإنقاذ، خصوصا إذا كان المتدربون من صغار السن، وعددهم كبيرا، مضيفا أن عملية السيطرة عليهم أمر في غاية الصعوبة، مشيرا إلى أن النيابة العامة أخذت أقواله في القضية، واستدعت مدرب السباحة نهاية الأسبوع الماضي، وجار التحقيق معه لكشف ملابسات غرق ابنه الفقيد.