اعلان

بعد وصفهم باليهود والكفار.. خطاب متداول لمدير أحوال جازان يفجر موجة غضب ومطالبات بالتحقيق

Advertisement

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، خطاباً لمدير عام أحوال جازان، تسبب في موجة من الغضب خاصة لأهالي المنطقة.

وتضمن الخطاب: “إننا بحاجة لعدد خمسين موظفاً كحد أدنى؛ حتى نتمكن من تشغيل المكاتب على الوجه المطلوب، مع ملاحظة أن يكون الموظفون من خارج المنطقة”.
وكشف محضر متداول أيضاً تم تدوينه في رجب من العام الماضي، عن اتهام من موظفين بفرع أحوال جازان، لمديرهم بالإساءة لسكان المنطقة ولموظفيه بألفاظ مسيئة شهدت ملاسنة، ومنها وصفه لهم بأنهم “يهود” و”كفار”.
وشدد عدد من سكان المنطقة في مطالبتهم بالتحقيق وبتطبيق العقوبات على من يثبت عليه المخالفة.
من جانبه أكد المتحدث الرسمي للأحوال المدنية محمد الجاسر ، بحسب “سبق” أن الإدارة المختصة في وكالة الأحوال المدنية ستحقق في الخطاب المتداول من كل جوانبه من قبل الإدارة المختصة في الوكالة.