كشف حقيقة مقطع أظهر ثلاثة أشخاص وهم يسلبون مقيمًا تحت تهديد السلاح بجدة

نفت مصادر ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حول وقوع حوادث سلب لعمالة بأحد أحياء جنوب جدة، وأكدت أن المقاطع المتداوَلة التي تُظهر اعتداء مجهولين على المارة بأحد الشوارع تحت تهديد السلاح وقعت خارج المنطقة.

ووفقا لموقع سبق جاء ذلك بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، وثَّقته كاميرات المراقبة في أحد الأحياء الشعبية، أظهر ثلاثة أشخاص وهم يسلبون مقيمًا تحت تهديد السلاح.
وأظهر مقطع فيديو موثق قبل أيام عبر تصوير الكاميرات شخصًا مترجلاً في أحد الأحياء العشوائية، ثم توقفت مركبة، خرج منها شخصان، استوقفا وافدًا، ثم وصل السارق الثالث من الخلف لإكمال العمل الإجرامي.
وبيَّنت كاميرا المراقبة تحليق السارقين حول المقيم، ثم هجموا عليه بشكل عنيف بالأسلحة البيضاء، ونفَّذوا جريمتهم تحت جنح الظلام، وقام أحدهم بتفتيش محفظة المقيم؛ ليتأكد من أن داخلها نقودًا، ثم ركبوا مركبتهم، وفروا هاربين من الموقع.