العمري يكشف عن الطريق الوحيد للخروج من ركود السوق العقارية

قال الخبير الاقتصادي والمختص في الشأن العقاري، عبدالحميد العمري، أن الطريق الأنسب والوحيد للخروج من ركود السوق العقارية، والأهم الخروج من أزمة تملك المواطن لمسكنه هو استمرار انخفاض تكلفة التملك.

وأوضح في سلسلة تغريدات عبر حسابه في موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، أن هذا الحل يخدم الاقتصاد والمجتمع ويخفض كثيرًا من مخاطر الأزمة اقتصاديًا واجتماعيًا وماليًا، ولا يوجد من يعارضه إلا فئة قليلة جدًا من العقاريين.
وأضاف العمري، أنه تأكد للجميع أنّ جزءًا كبيرًا من أسباب هذا التضخم الهائل في أسعار الأراضي والمساكن، وفي إيجاراتها؛ كان ناتجًا عن ترسّب تشوهات كبيرة في السوق من احتكار ومضاربات وغيرها.
وتابع، الخبير الاقتصادي والمختص في الشأن العقاري، أنه بزوال تلك التشوهات نتيجة لإصلاحات الدولة الراهنة، يُعد نتيجة طبيعية انخفاض الأسعار والإيجارات، وأن تستمر بالانخفاض.