اعلان

بالصور: وفاة مراقب جوي إندونيسي رفض الهروب أثناء الزلزال حتى يتأكد من إقلاع طائرة بسلام

Advertisement

توفي مراقب جوي إندونيسي يدعى أنطونيوس غوناوان بعد أن رفض مغادرة برج المراقبة المتهاوي أثناء الزلزال الذي تسبب في تضرر مدرج الإقلاع، حتى يتأكد من إقلاع طائرة كانت تتأهب لذلك. وبرغم هروب زملائه في مطار موتيارا سيس الجفري في بالو، ضحى المراقب الإندونيسي بحياته لمساعدة الطائرة على الإقلاع بسلام، عندما ضرب زلزال بقوة 7.5 درجة إندونيسيا، في الوقت الذي كان برج المراقبة يتأرجح والجدران تتصدع.

وأكد يوهانيس سيرايت المتحدث باسم الملاحة الجوية الإندونيسية أن القرار كلفه حياته، لكنه ربما أنقذ المئات من المسافرين، لقد استمر في موقعه حتى أعطى تصريحًا لهذه الرحلة بالمغادرة، وإن لم يفعل كان من الممكن تعريض حياة مئات الأشخاص داخل الطائرة للخطر. وبعد وقت قصير من إقلاع الطائرة، اهتز البرج، فقرر المراقب القفز من الطابق الرابع، ظنًا أن المبنى قد ينهار في أي وقت، فكسرت ساقه وعانى من إصابات داخلية، وهرع زملاؤه لأقرب مستشفى قبل أن يوصي الطبيب بتحويله لمستشفى أكبر، وفيما تم تجهيز مروحية لنقله توفي قبل أن تصل إلى بالو.