اعلان

“العريفي” يوضح ما قصده من “استحباب الاستغفار وإن لم تكن تصلي”

Advertisement

أصدر الداعية محمد العريفي، توضيحا يبين ما قصده حول الاستغفار وقت السحر حتى وإن لم يكن الإنسان يصلي؛ حيث أثارت التغريدة جدلا كبيراً بعد إساءة فهمها من البعض.

وقال: “أقصد بقولي (وإن لم تكن تصلي) أن الاستغفار وقت السحر في الثلث الأخير قبل الفجر مستحب.. وليس من شرط الاستغفار في هذا الوقت أن تستغفر في داخل الصلاة.. وإنما ما دمت سهران ومستيقظ في هذا الوقت الشريف فأكثر الاستغفار حتى وإن لم تقم تصلي قيام الليل”. وكان العريفي قد قال في تغريدته الأصلية: “إذا دخل عليك السَّحر فاستغفر وإن لم تكن تصلي” مستشهدا بقوله صل الله عليه وسلم: (ينزل الله عز وجل كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: هل من سائل فأعطيه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟).