اعلان

“المعلم”: الغبار يصيب 1.5 مليون شخص بالربو بالسعودية.. والحل في “التنقية المستديمة”

Advertisement

كشف المدير التنفيذي لشركة دايسون، الشركة البريطانية المتخصصة في التقنيات المنزلية، وخامس أكبر شركة في العالم، “يوسف المعلم”؛ عن تأثير الموجات الغبارية التي تمر على المملكة سنوياً، وأهمها وجود ملیون ونصف مليون مصاب بمرض الربو في السعودیة، بمعدل إنفاق ملیار ریال سنویًّا على علاج المرض، في حين يتوفى 80 ألف مریض سنویاً، ویشكل الأطفال 70% منھم. وأوضح “المعلم” أن عدد المصابین بالربو في العالم یقارب نحو 300 ملیون شخص في العالم، ویتوقع أن یزداد في عام 2025 إلى 400 ملیون مصاب بسب التضخم السكاني المتزايد.

وأشار المعلم إلى أن الحل في تخفيف تلك النسبة العالية من انتشار تلك الأمراض أو المتسبب فيها من الغبار وذرات التراب الصغيرة للغاية، يكمن في استخدام التقنية الحديثة في تنظيف الجو، والفلترة الهوائية للمنازل والأماكن المغلقة. وبين “المعلم” أن السعودية والإمارات من أكثر الدول العربية التي تتعرض لموجات من الغبار؛ ما يؤثر تأثيراً مباشراً في الأداء البشري الطبيعي ومعدله. وأشار إلى أهمية إيجاد البديل الصحي الذى يمكنه وقف الهدر الصحي لمرضى الربو والأمراض الصدرية، والعمل على توفير تدفق الهواء الصحي، والفلترة الإلكترونية لمعالجة مشكلة تلوث الهواء في الأماكن المغلقة، وتوفير أجهزة تنقية الهواء الصحية.