عشريني ينهي حياته شنقًا غرب عسير.. والسلطات الأمنية تحقق

تواصل السلطات الأمنية التحقيق في حالة انتحار شاب في العشرين من عمره، أنهى حياته شنقًا أمس في “بحر أبو سكينة” بمحايل.

وتفصيلاً، أقدم شاب، يبلغ من العمر 23 عامًا، على إنهاء حياته شنقًا ظُهر أمس في منزله الواقع بقرية المذناب بمركز بحر أبو سكينة غرب منطقة عسير.
وعلى الفور باشرت الجهات الأمنية الحادثة، وتبين أنها عبارة عن انتحار لشاب في حوش منزل، ووُجد حبل ملفوف على عنقه، وجزء منه معلق بخشبة على الحوش، إلى جانب وضعه حجرين كبيرين، استعان بهما للصعود لإتمام عملية الانتحار.
وتم إشعار النيابة العامة، واستدعاء الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة. ولا تزال عمليات التحري والبحث التحقيقات جارية للتأكد من عدم وجود أي شبهة جنائية.