أندية خليجية في الدوري السعودي.. جدل وإثارة يتجددان في الشارع السعودي

أثارت فكرة مشاركة فريق بحريني وآخر كويتي الجدل في الشارع الرياضي السعودي، حيث أبدى الغالبية إعجابهم بالفكرة التي اقترحها المستشار تركي آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم. 

وكان نواف التمياط قد خرج في تصريحاتٍ صحفية بأن الفكرة ينتظر أن يتم تنفيذها في الموسم المقبل بمشاركة المحرق البحريني ونادٍ آخر كويتي سيتم تسميته خلال الأيام القادمة . 
الإعلامي عمر الكاملي قال: “هذة الفكرة أو المخطط سيشكل إضافة وسيوسع دائرة المنافسة والجماهيرية.. أما من يعترض على الفكرة أقول له أجزم بأن الهدف أعمق وأكبر”.
الإعلامي عبدالعزيز البكر قال: “منتخب ويلز يلعب فيه كثير من نجوم العالم أمثال غاريث بيل وأرون رامزي وغيغز.. بالإضافة لوجود نادي كارديف وسوانزي في الدوري الإنجليزي..
صراحة في البداية لم أجد لفكرة الأندية الخليجية بالدوري السعودي إقناعاً بالنسبة لي ولكن يبدو أن الأهداف أكبر.. دعواتي بالتوفيق”. 
المغرد الهلالي المعروف حسن عسيري قال: “الفكرة جيدة لكن الوضع يحتاج دراسة.. أحس أن القرار عشوائي، خصوصاً من ناحية اختيار الفرق.. ما أشوف أي إضافة ممكن نجدها بدورينا على أسماء الفرق المتداول اسمها مع احترامي الشديد لهم”. 
الإعلامي عدنان جستنية قال: “تواجد الكرتين البحرينية والكويتية بالدوري السعودي بدءاً من الموسم المقبل من خلال مشاركة نادٍ واحد يمثلها فكرة رائدة ستخلق أجواءً جديدة في الدوري السعودي وبين أوساط الجماهير الخليجية والاعلام الرياضي عموماً، فشكراً لصاحب الفكرة ومن تبناها وباركها ودعمها وساهم في وضعها حيّز التنفيذ”.