شاهد لحظة إقلاع أغلى مقاتلة في التاريخ لتنفيذ أول غارة جوية لها

نفذت طائرات الشبح “إف-35” الأمريكية أولى طلعاتها القتالية مستهدفة مواقع لحركة طالبان اليوم الخميس في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان. وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، إن المهمة ضد مواقع طالبان نفذت بمشاركة أكثر من طائرة أقلعت من سفينة الهجوم البرمائية “يو اس اس اسيكس”، مؤكدا أن “الضربة كانت موفقة”.

وتشير وكالة “فرانس برس” إلى أن الجيش الإسرائيلي كان قد أعلن في مايو الماضي أنه أول من استخدم طائرات “إف-35” التي كان قد حصل عليها للتو في عمليات قتالية. وتعد طائرات “إف-35” بدأ صنعها بداية تسعينات القرن الماضي أغلى منظومة عسكرية في التاريخ الأمريكي إذ تقدر كلفة المشروع بحوالي 400 مليار دولار مع هدف تصنيع 2500 طائرة في العقود المقبلة. وإذا ما حسبت كلفة خدمة وصيانة الطائرات على امتداد عمرها حتى 2070، فيتوقع أن تصل كلفة البرنامج الإجمالية إلى 1,5 تريليون دولار. وقد عانى برنامج تصنيع الطائرة من التأخير ونقص التمويل وانتكاسات بما فيها حريق لم يعرف سببه في المحرك في 2014 أدى إلى تجميد تحليقها مؤقتا. كما علق العام تحليق “إف-35” في قاعدة “لوك” الجوية في أريزونا بسبب مشكلة في الأوكسجين.