اعلان

بالصور: لمحات عن مؤسس “إنستجرام”..الكنز الذي اشترته “فيسبوك” مقابل مليار دولار

Advertisement

أعلن مؤسسا “إنستجرام” “كيفن سيستورم” و”مايك كريجر” هذا الأسبوع رحيلهما عن “فيسبوك” وسط أنباء عن خلافات عميقة مع المدير التنفيذي للشركة الأم “مارك زوكربيرج”، وتناول “بيزنس إنسايدر” في تقرير صعود تطبيق مشاركة الصور الشهير منذ إطلاقه ثم الاستحواذ عليه مقابل مليار دولار حتى أصبح كيانا رائدا في عالم التواصل الاجتماعي تجاوز عدد مستخدميه مليارا. ولد “سيستورم” في ولاية “ماساتشوستس” لوالد عمل موظفا في الموارد البشرية بينما كانت والدته تعمل في القطاع التكنولوجي، وفي سن المراهقة، كان “سيستورم” مهووسا بجمع التسجيلات الموسيقية، وعندما كان في المرحلة الثانوية، كان يرتاد الحفلات الموسيقية الصاخبة مع أصدقاءه في “بوسطن”.

تقدم “سيستورم” للالتحاق بجامعة “ستانفورد” حيث كان يخطط لدراسة علوم الحاسب، ولكن عندما وصل إلى الجامعة، قرر تغيير رأيه لدراسة الهندسة والعلوم الإدارية.  اهتم “سيستورم” لاحقا لاحقا بالتصوير وبنى موقعا لمشاركة الصور مع أصدقاء وأقاربه في أوقات الفراغ، وخلال السنة الأولى من المرحلة الجامعية، مكث فصل دراسي في “فلورنس” لدراسة فن التصوير. قبل السنة النهائية في “ستانفورد”، حصل “سيستورم” على فرصة للتدريب في شركة للبث تحمل اسم “أوديو” وهي شركة أسسها “إيفان ويليامز” وعمل فيها المدير التنفيذي لـ”تويتر” “جاك دورسي”. بعد التخرج، عُرض على “سيستورم” وظيفة في “جوجل”،ن وتمكن حينها من اكتساب خبرة التسويق لـ”جي ميل” و”مفكرة جوجل” على مدار عامين، ثم التحق بعدها إلى قسم إداري في الشركة.

بعد ثلاث سنوات في “جوجل”، رحل “سيستورم” عن الشركة للعمل في شركة ناشئة لتوصيات السفر تسمى “نيسكت ستوب”، وهي شركة استحوذت عليها “فيسبوك” عام 2010. في نفس الوقت، بدأ “سيستورم” العمل على تدشين تطبيقه الخاص والذي أسماه “Burbn” بشكل مبدئي، وكان مخصص لمشاركة الصور.  قرر مؤسس “Baseline Ventures” “ستيف أندرسون” استثمار 250 ألف دولار في “Burbn” رغم أن التطبيق كان لا يزال في مراحله الأولية ثم أسهم “مارك أندريسن” و”بن هورويتز” بـ250 ألف دولار أخرى. في وقت لاحق، ضم “سيستورم” “مايك كريجر” ليصبح شريكا مؤسسا، وتخرج “كريجر” أيضا من جامعة “ستانفورد” بعد عامين من تخرج “سيستورم”، وقبل الانضمام، كان يعمل “كريجر” أيضا على تدشين تطبيقه الخاص تحت اسم “Meebo”.

بعد انضمام “كريجر” بفترة قضيرة، قرر المؤسسان تطوير “Burbn” وإزالة بعض الخواص الثانوية والتركيز بشكل منفرد على مشاركة الصور.  غير “سيستورم” و”كريجر” اسم التطبيق إلى “إنستجرام” بشكل رسمي في أكتوبر عام 2010، وهو عبارة عن مزيج بين كلمة “Instant” (فوري) و”تيليجرام” (برقية)، وعندما أصبح قيد التشغيل، نزَل أكثر من 25 ألف شخص التطبيق في أول 24 ساعة مما تسبب في انهيار خوادم “إنستجرام”. بعد شهر من إطلاقه، بلغ عدد مستخدمي “إنستجرام” مليون شخص وارتفع هذا العدد إلى سبعة ملايين بعد تسعة أشهر فقط. في أبريل عام 2012، استحوذ مؤسس “فيسبوك” “مارك زوكربيرج” على “إنستجرام” مقابل مليار دولار، أما ثروة “سيستورم”، فتبلغ حاليا 1.4 مليار دولار.