اعلان

تكريمًا لـ”عراب الرؤية”.. شخصيات كويتية ترحب بزيارة ولي العهد

Advertisement

تعيش الكويت حالة استعداداً وترقباً للزيارة المرتقبة لـ”عراب الرؤية وباني النهضة السعودية الحديثة” صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، وشاركت مختلف شرائح المجتمع الكويتي وأطيافه في وسم #الكويت_ترحب_محمد_بن_سلمان .

وسطر أبناء شعب الكويت جميل مشاعرهم الطيبة وعبروا فيه عن المكانة الكبيرة التي يتمتع بها سموه في نفوس إخوانه الكويتيين. وقال الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح، محافظ منطقة الفروانية بدولة الكويت في تغريدة له: نرحب بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع في المملكة العربية السعودية إلى بلده الثاني الكويت، متمنين له طيب الإقامة بين أهله وإخوانه والله يديم الود والمحبة بين الأشقاء. من جهته، غرّد مدير إذاعة القرآن الكريم الدكتور عبدالرحمن أبا ذراع بقوله: ‏‎حللت أهلاً ونزلت سهلاً.. مرحبًا بولي العهد السعودي.

وقال المواطن الكويتي عبدالله العجمي: ‏نذرت كرامة لوجه الله ثم لقدوم سمو الأمير الأسد ابن الأسد وهي عبارة عن قعود وغدا نحرة كرامة لوصول البطل حفيد الأبطال حفيد عبدالعزيز وراكان بن حثلين للكويت. بدوره قال المواطن الكويتي محمد السبيعي: هلا ومرحبا بالفجر الجديد ننتظرك بكل عبارات الاستقبال وما تحتويه من معاني وكلمات ونقول لك على الرحب والسعة، فالصدر لك يتسع كاتساع الأرض هذه كلماتك لضابط كويتي تعني لنا الكثير أي والله اللي يجينا يجيك واللي يجيك يجينا. وقال الفنان الكويتي ‏حسن البلام: يا هلا وسهلا فيك يا سيدي سمو الأمير الملكي محمد بن سلمان حفظك الله ورعاك بين أهلك وناسك وبديرتك الثانية الكويت، بضيافة سيدي صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أطال الله فيه عمره.

أمّا المستشار والمذيع الكويتي عامر العجمي فقد قال: الكويت والسعوية.. شعب واحد.. دين واحد .. مصير واحد .. هدف واحد. وقال الشاعر والناقد الكويتي بدر صفوق: مرحبًا مليار .. من ممشاك لملفاك. وقال الشاعر الكويتي نايف الرشيدى: الكويت والسعودية لا يشتركان في مصير واحد فحسب، بل في عمر واحد، وفرح واحد، وحزن واحد، وجرح واحد، ودرب واحد، وصوت واحد، وشعب واحد، وبيت واحد، وقلب واحد، وحياة واحدة.. الله يحييك في دارك. في سياق متصل، قال المواطن الكويتي محمد الهاجري: حللت أهلاً ووطئت سهلا في بلادك الثانية، وأضاف أن الكويت ترحب بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان الذي كافح الفساد وحارب الإرهاب وقاد عاصفة الحزم ووقف بحانب الشعب اليمني وأسس النهصة السعودية والرؤية الاقتصادية 2030 وجلب الشركات العالمية.