بالفيديو.. دياز يتحدث عن تجربته مع الاتحاد.. ويؤكد: لن أدرب في السعودية إلا الهلال

كشف المدرب الأرجنتيني رامون دياز المدير الفني السابق للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد أنه اقترح على إدارة النادي التعاقد مع عدد من اللاعبين، لكن المشرف على الفريق وقع مع اثنين منهم فقط وهم البرازيلي رومارينيو والمغربي كريم الأحمدي، مشيراً إلى أن علاقته مع المشرف لم تكن جيدة. وحول تجربته القصيرة مع الاتحاد، قال دياز خلال مقابلة مع برنامج “في المرمى” على فضائية العربية، إن المرحلة والوقت كانا ضيقين جداً، لأن الاتحاد كان مشروعاً جديداً كليا، لأن الإدارة جديدة واللاعبين جدد أيضا، فكنا نحتاج وقت أطول، لكن الوقت كان ضيق جدا.

وأوضح أن الفريق كان يحتاج للعمل من الصفر وأي مدرب سيحتاج إلى وقت أطول، مضيفاً أن التعثر كان حاضرا في الأول، ومع الوقت تعرفنا أكثر على قدرات اللاعبين المحليين والأجانب، وبعدها وظفنا القدرات وتحسن المستوى تدريجياً. ويرى دياز أن الجماهير كان لها تأثير كبير في إقالته، حيث كانت تضغط على الإدارة حتى تمت إقالته، داعياً إدارة الاتحاد لأن تكون واضحة مع الجماهير، بأن الفريق يمر بمرحلة بناء وتكوين ويحتاج للصبر والوقت، كما حث الجماهير على أن تصبر على المدرب القادم.

وبشأن علاقته مع صانع ألعاب الاتحاد فيلانويفا، أكد أنها ممتازة، لكن مستوى فيلانويفا تراجع لأن الخطة التي كان يلعب بها الفريق تغيرت، إضافة إلى ذلك، فيلانويفا تأثر بمستوى الفريق وارتكب أخطاء مع باقي العناصر. وشدد دياز على أن ابنه “إيمليانو” ركيزة أساسية في طاقمه الفني منذ ست سنوات، ودوره تنظيمي بحت ويقوم بتطبيق الرؤية الفنية له، كما يتميز بقدرته على التواصل مع الإدارة كونه يجيد اللغة الإنجليزية، كاشفاً أن ابنه لم يكن يرغب في العمل بالاتحاد كونه متعلق بالهلال، لكنه أجبره على ذلك؛ لأنه مشروع جديد والنجاح فيه سيكون أهم من النجاح مع الهلال. وبسؤاله هل يعود إلى السعودية مجدداً، أكد دياز أنه إذا عاد لتدريب سيكون في الهلال.