اعلان

شاهد: شقيقتان تُجهَضَان ثم تحملان وتضعان طفليهما في اليوم نفسه!‬

Advertisement

التوائم المتطابقة دائمًا ما تتشابه في كثير من السمات والصفات، لكن أن تصل درجة التطابق إلى إجهاضهما في الوقت نفسه ومن ثم ولادتهما في اليوم ذاته، فهذا ما لا يصدق ويرقى لدرجة الحكايات التي يصعب أو يستحيل تكرارها في الحياة.

ولكن هذا ما حدث بالفعل لشقيقتين أمريكيتين توأمين هما جايلين وجانيل، 30 عاماً، من ولاية كاليفورنيا، إذ أصيبت جالين بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات ونتج عن ذلك إجهاض لحدوث حمل خارج الرحم، وفي الوقت نفسه، تعرضت توأمها، جانيل، لإجهاض مرة أخرى في وقت لاحق من حملها، وبعد ذلك سارت معهما الأمور بشكل جيد بالفعل وحملتا في الأخير مرة أخرى في الوقت نفسه. وما زاد الأمور إثارة هو أنهما ولدتا في اليوم نفسه ووضعت كلاهما صبيًا. وأوردت صحيفة مترو بهذا الصدد عن جانيل قولها “كنت أقول لشقيقتي إنه تدبير من الله، فهكذا كَتَبَ لنا الحمل سوياً كما كنا نريد دوماً، وكان يتعين علينا التزام الصبر وتقبل الرحلة”.

ولم يحدث الحمل إلا بعد مرور كليهما بفترة عصيبة واجهتا فيها مشكلات متعلقة بالخصوبة، لتنتابهما حالة من الفرح بعد اكتشافهما حملهما بفارق 4 أيام بين الحملين. ومع مضي أشهر الحمل، واحدًا تلو الآخر، كانتا تنشران جديد حملهما على منصات التواصل الاجتماعي لإلهام غيرهما في كل مكان حول العالم، وكانتا تتطرقان لتفاصيل عن رحلتهما الصعبة والمؤلمة التي مرتا بها في سبيل حدوث ذلك الحمل في الأخير. وفي يونيو الماضي، وضعت جالين طفلها في الصباح، وفي اليوم نفسه، وضعت جانيل صبيها بعد الظهر، بينما كان يتواجد برفقتهما كامل أفراد الأسرة في انتظار الطفلين.