هذه الفحوصات والاختبارات الطبية مهمة.. لا تهملها

يراجع البعض الطبيب كل عام للتأكد من أن حالتهم الصحية على ما يرام، وهناك جدل حول مدى ضرورة ذلك، إلا أنه يعتمد على عدة عوامل، منها خطورة الحالة الصحية لبعض الأشخاص. سوف يسألك طبيبك عن صحتك ونمط حياتك، ويفحص قلبك ورئتيك ويراجع وزنك وعلاماتك الحيوية. نعرض هنا لبعض الفحوصات الضرورية التي يجب عليك ألا تفوتها.

1- الطول و الوزن: أيا كان غرض زيارة الطبيب، فالمحتمل أن يقيس الطبيب طولك ويتعرف على وزنك، لحساب مؤشر كتلة الجسم، لأن وضع ذلك المؤشر ضمن مجموعة صحية يساعد على حمايتك من أمراض القلب والسكري من النوع الثاني وبعض حالات السرطان. وإذا لم تكن في مجموعة صحية، سيقترح عليك الطبيب ماذا تفعل لتكون في إحداها.

2- ضغط الدم: قياس ضغط الدم في الشرايين، ضروري فإذا كان مرتفعًا للغاية فإن فرص الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية ترتفع معه. ضغط الدم الطبيعي أقل من 120 على 80. الأطباء يحددون ارتفاع ضغط الدم بـ 140 على 90 أو أعلى من ذلك. يجب فحص ضغط دمك على الأقل كل سنتين، فإذا كان مرتفعا عليك قياسه مرات عديدة، بالاستعانة بطبيبك.

3- الكولسترول: الكولسترول هو مقدار الدهون في دمك، ارتفاعه قد يؤدي إلى أمراض القلب والسكتة الدماغية. ويجب فحص الكولسترول كل 4-6 سنوات إذا كنت أكبر من 20 سنة ولا تعاني من مرض في القلب أو الأوعية الدموية، أما إذا كنت مصابا بها فعليك قياسه مرات أكثر. بعض الخبراء يقترحون أن على الرجال قياس الكولسترول بعد سن 35 عاما والنساء بعد 45، إلا إذا كنت مصابا بأمراض القلب، فسيحدد لك طبيبك متى تقيسه.

4- فحص سرطان القولون: الفحوص تستكشف السرطان في القولون أو المستقيم عن طريق فحص الدم، أو نمو الأنسجة التي تكوّن الأورام الحميدة. إذا لم يكن لديك خطر كبير للإصابة بالسرطان، ابدأ في إجراء الفحوصات عند بلوغ 50 سنة، ومنها اختبار الدم الخفيFOBT سنويًا. أو الفحص بأشعة سينية، لجزء من القولون، كل 5 سنوات، أو منظار القولون، حيث يفحص الطبيب القولون بأكمله، كل 10 سنوات.

5- اختبار سكر الدم: هو وسيلة للتحقق من الإصابة بمرض السكري، ويجب أن تجري أول اختبار لك في سن 45 عاما. يُوصى بشدة بإجراء الاختبار، حتى لو كنت أصغر سنا، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو لديك عوامل خطر الإصابة بداء السكري مثل ارتفاع ضغط الدم. في هذه الحالة، يجب فحص السكر كل 3 سنوات على الأقل، وهو اختبار بسيط.

6- فحص الجلد: عليك فحص أي تغييرات في الشامات، والنمش، وأي علامات أخرى تظهر على بشرتك. يرى الخبراء وجوب الفحص الذاتي للبشرة مرة واحدة في الشهرـ فإذا اكتشفت سرطانات الجلد مبكراً وتم علاجها، فإنها دائمًا تكون قابلة للشفاء. إذا كنت أو أحد أفراد عائلتك مصابًا بسرطان الجلد، فقد يكون مهما أن يتابع الطبيب بشرتك بشكل منتظم.

7- فحص الثدي: يجب على النساء إجراء فحص للثدي كل 3 سنوات بدءًا من سن العشرين. وبمجرد بلوغ سن 40، يجب أن يكون الفحص سنويا، لتكون لديهن فرصة متابعة أي تغييرات في الثديين ومتابعة التاريخ الصحي الذي قد يجعل الإصابة بسرطان الثدي أكثر احتمالا، ويمكنكِ أيضًا معرفة كيفية إجراء الفحص الذاتي.

8- الأشعة السينية: الأشعة السينية تكشف أي تغيير في الثدي، ويجب الفحص بالاشعة مرة واحدة كل عام عندما تصل المرأة إلى سن 40 عامًا، ويرى مختصون إجراءها كل عامين من عمر 50 عامًا حتى عمر 74 عامًا. استشيري طبيبك بشأن الأفضل بالنسبة لك.

9- اختبار عنق الرحم: أحيانًا تسمى مسحة عنق الرحم، وهي فحص لسرطان عنق الرحم ، حيث تستخدم الطبيبة أداة صغيرة أو فرشاة لأخذ بضع خلايا من عنق الرحم لاختبارها. ابتداء من سن 21 إلى 29 ، يجب أن تخضع النساء لهذا الاختبار كل 3 سنوات. إذا كانت المرأة بين سن 30 و64، فيجب إجراء اختبار عنق الرحم واختبار فيروس الورم الحليمي البشري HPV كل 5 سنوات، أو يُكتفى باختبار عنق الرحم كل 3 سنوات. استشيري طبيبك حول الأفضل لك.

10- الفحص البدني الذكور: الفحص البدني الروتيني للرجال يشمل فحص القضيب والخصيتين، وسيفحص الطبيب في الخصية الجلد أو الألم أو التغييرات في الحجم. بالنسبة للأعضاء التناسلية، سيبحث الطبيب عن علامات أي مرض معدٍ جنسيا مثل التقرحات، وحسب عمرك، قد يفحص الطبيب البروستات من ناحية الحجم وأي مشاكل أخرى.

11- فحص الأسنان: لعلك تستخدم الفرشاة والخيط لتنظيف أسنانك كل يوم، إلا أن ذلك لا يمنع أن تزور طبيب الأسنان بانتظام حتى يعالج التجاويف وأمراض اللثة وغيرها من المشاكل في فمك. قد تحتاج إلى الذهاب مرة أو مرتين في السنة لطبيب الأسنان، ويعتمد ذلك على صحة فمك وما عليك فعله لإبقاء فمك وابتسامتك في حالة طيبة.