وزير سابق في الحرس الثوري يكشف معلومات خطيرة عن رئيس عربي منح إيران صواريخ لضرب السعودية

كشف وزير الحرس الثوري الإيراني سابقاً محسن رفيق دوست، عن معلومات خطيرة حول طلب الرئيس الليبي السابق معمر القذافي بضرب السعودية.

وفي حديث لوكالة “مهر” الإيرانية قال “دوست” إنه اتجه إلى سوريا بأمر من الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني؛ للقاء الرئيس السوري حافظ الأسد، وطلب مساعدته في توفير صواريخ بعد أن كانت الترسانة الإيرانية عاجزة عن الردّ على الصواريخ العراقية، فأبلغه “الأسد” بأن الصواريخ الموجودة لديهم تحت سيطرة السوفييت، واقترح عليهم الذهاب إلى ليبيا، وتعهد بأن يتصل بالرئيس الليبي آنذاك معمر القذافي، وأن يوصيه بذلك.
وأوضح دوست أنه بالفعل توجهنا إلى ليبيا للقاء معمر القذافي، الذي وافق فوراً على إرسال 10 صواريخ “سكود بي” إلى طهران، وقال له الرئيس الليبي: “فقط اقصفوا السعودية بأحد هذه الصواريخ”. وتابع الوزير الإيراني: “بدأنا عمليات القصف ضد العراق، وفي أحد الأيام طلب مني خبير ليبي في مجال الصواريخ أرسله “القذافي” أن تطلق طهران صاروخاً من تلك الصواريخ إلى السعودية”.