اعلان

الرئيس الأمريكي: النظام الإيراني هو الراعي الرئيس للإرهاب في العالم

Advertisement

شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على ضرورة عدم السماح للنظام الإيراني بامتلاك أسلحة نووية، مؤكدًا أن النظام الإيراني يصدر الإرهاب، وينشر القذائف الباليستية بأنحاء الشرق الأوسط.

وقال في جلسة مجلس الأمن التي رأسها في إطار رئاسة بلاده الدورية للمجلس: “المذابح التي ينفذها نظام الأسد تمكنها روسيا وإيران. النظام الإيراني يصدر العنف والإرهابوالفوضى، ويحصل على مواد حساسة لتطوير برنامج قذائفه الباليستية، وينشر تلك القذائف بجميع أنحاء الشرق الأوسط. والنظام الإيراني هو الراعي الرئيسي في العالم للإرهاب، كما يشعل الصراعات في المنطقة وخارجها. نظام بهذا السجل يجب ألا يسمح له أبدًا بامتلاك سلاح نووي؛ ولهذا السبب أعلنت في وقت سابق من العام أن الولايات المتحدة ستنسحب من (صفقة إيرانالنووية)، هذه الصفقة المروعة أحادية الجانب التي سمحت لإيران بمواصلة سيرها على طريق تطوير قنبلة، ومنحت النظام شريان حياة نقدي عندما اشتدت حاجته إلى المال”.

وأضاف: “إن النظام الإيراني استخدم النقود التي توافرت له بسبب الاتفاق. وإن العقوبات الأمريكية المرتبطة بالمواد النووية على إيرانستفرض بشكل كامل في أوائل نوفمبر”. ولفت إلى أن بلاده ستسعى بعد ذلك إلى فرض عقوبات إضافية على إيران، هي الأكثرصرامة حتى الآن. مؤكدًا أن فشل أي فرد أو جهة في الالتزام بما يرد في العقوبات سيؤديإلى عواقب شديدة. وطلب من أعضاء مجلس الأمن العمل مع الولايات المتحدة لضمان “تغيير النظام الإيراني سلوكه، وعدم حصوله أبدًا على قنبلة نووية”. وكانت إيران قد وقّعت ما يعرف بخطة العمل الشاملة المشتركة عام 2015 مع الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين قبل أن تنسحب منها واشنطن في وقت سابق من العام الحالي.