لحقه الجاني رغم فراره منه.. شقيق مصاب في واقعة فرسان يكشف تفاصيل اللحظات الأولى للجريمة

كشف شقيق موظف مصاب وشاهد عيان تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبها وافد من جنسية فلبينية في مدير مكتب كهرباء فرسان وموظف آسيوي آخر متعاقد، حيث قال شاهد العيان: إنه وفي اللحظات الأولى من الحادثة بعدما نفّذ جريمته في الوافد الأول من جنسية باكستانية كان الجاني يركض خلف فلبيني، ومدير المكتب، وهما يفرّان منه، ولم تكن الجريمة داخل مكتب المدير، وتوجهت على الفور لإبلاغ أمن المنشآت التي باشرت فوراً، ولم أشاهد بعيني لحظة مقتل المدير.

وقال المواطن وهو شقيق أحد الموظفين المصابين: الجاني الفلبيني أخذ طفاية الحريق وقام برشها على “شقيقي” ومن جرائها يرقد في العناية المركزة متأثراً من البودرة، والجاني قُتل نتيجة مقاومته الأمن بعدما نفذ جريمته، وقتل وافداً باكستانياً ومدير المكتب، وأصاب فلبينياً آخر، وشقيقي الذي أصيب متأثراً بالبودرة.
وكان قد كشف مدير فرع الشركة السعودية للكهرباء بمنطقة جازان المهندس علي آل عطيف تفاصيل جديدة عن فاجعة فرسان، مؤكداً أن المدير تدخّل لفضّ نزاع بين عمالة أجنبية، فتعرّض لطعنات أدّت لمقتله مع عامل متعاقد مع مقاول لدى الشركة.
وتابع “آل عطيف”: القاتل أصيب بسبب مقاومته، ونُقل للمستشفى، ولا نعلم مصيره حتى الآن. وأكد “آل عطيف” أنه متوجّه لفرسان؛ للوقوف على الحادثة في رحلة العبّارة القادمة.
وكان وافد من جنسية فلبينية قد أقدم، صباح اليوم، على جريمة شنعاء، تمثلت في مقتل مدير مكتب كهرباء جزيزة فرسان وموظف متعاقد من جنسية باكستانية.