اعلان

الكشف عن تفاصيل جديدة حول سقوط طائرة إيل 20 ومصرع 15 عسكريا روسيا بصاروخ سوري- فيديو

Advertisement

قالت وزارة الدفاع الروسية أن المعطيات الجديدة بخصوص كارثة طائرة “إيل 20” الروسية في سوريا تثبت مسؤولية الطيران الإسرائيلي الكاملة عن الحادث.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف في مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، إن “المعطيات المتوفرة اليوم لا تدل فحسب، وإنما تثبت أن المسؤولية الكاملة عن كارثة طائرة “إيل 20″ الروسية تقع على عاتق القوات الجوية الإسرائيلية ومن اتخذوا القرار بشأن هذه العملية”.
وأشار إلى أن “كافة التصريحات الخجولة للعسكريين الإسرائيليين” حول عدم ضلوع الجانب الإسرائيلي بالكارثة التي أسفرت عن مقتل 15 عسكريا روسيا كاذبة.
وكشف كوناشينكوف عن معطيات إضافية من أجهزة مركز قيادة منظومة “أس 400” الروسية للدفاع الجوي الموجودة بقاعدة حميميم.
وتابع أن الصاروخ الذي أطلقته الدفاعات الجوية السورية غير هدفه بعد أن رصد هدفا آخر ذي مقطع عرضي أكبر وسرعة أقل، أي الطائرة الروسية، مشيرا إلى أن طائرة “أف 16” الإسرائيلية التي تسترت بالطائرة الروسية بقيت في منطقة المراقبة غربي السواحل السورية.
وبعد إصابة الصاروخ للطائرة الروسية بقيت الطائرات الإسرائيلية في المنطقة، وغيرت إحداها مسارها بسرعة فور إصابة الطائرة الروسية. وأضاف كوناشينكوف أن كل هذه التحركات رصدتها رادارات منظومة “أس 400” الروسية الموجودة بقاعدة حميميم.