اعلان

جريمة قطرية جديدة ضد دول المنطقة.. رجل أعمال مقرب من ترامب وزوجته يقاضيان الدوحة

Advertisement

مع مرور الوقت؛ تتضح المزيد من الأدلة على الأدوار التخريبية التي تلعبها قطر في المنطقة، مع سلوك الدوحة كل الطرق المتاحة للوصول إلى أغراضها؛ بما في ذلك شن الهجمات الإلكترونية.

وكشف محامون يعملون لدى رجل الأعمال البارز إليوت برويدي، أن قطر نفّذت هجمات إلكترونية على مئات الأشخاص في المنطقة؛ من بينهم مسؤولون كبار، عن طريق قراصنة إلكترونيين يعملون لصالح الدوحة؛ وفق “سكاي نيوز”.
وكان “برويدي”، المقرب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد اتهم النظام القطري -في وقت سابق- باختراق حساباته وسرقة رسائل بريده الإلكتروني، وإرسالها لوسائل إعلام أمريكية وشركات علاقات عامة عاملة لحساب الدوحة.
وفي مارس الماضي، أقام “برويدي” وزوجته روبن روزينزويغ، دعوى قضائية ضد الحكومة القطرية أمام محكمة فيدرالية في لوس أنجلوس، يتهمانها بالتآمر عليهما واستهدافهما.
وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”؛ فقد اكتشف فريق “برويدي” القانوني، مؤخراً، استهداف نفس القراصنة الإلكترونيين لأكثر من 1200 شخص في دول المنطقة، من بينهم مسؤولون كبار.
ويقول محامو “برويدي”: إن قطر، استهدفت السياسي الأمريكي البارز بسبب انتقاده الدائم لسياسات الدوحة الداعمة للتطرف.
وقالت الصحيفة الأمريكية: إن “برويدي” وزوجته وبعض المرتبطين به، تلقوا رسائل إلكترونية بها روابط “مفخخة”، يؤدي التعامل معها إلى اختراق البريد الإلكتروني بالكامل.
وأفاد المحامون بأن القراصنة غالباً ما يخفون موقعهم؛ لكن في خطوة معينة من عملية الاختراق، اتضح أنهم يشنون هجماتهم انطلاقاً من شبكة اتصالات في قطر.