اعلان

صورة اليوم.. طفل يمني فَقَدَ ساقيه يتحدى الألم بابتسامة.. الهدف النبيل لمركز الملك سلمان للإغاثة

Advertisement

Advertisement

من رحم المعاناة يولد الأمل، ومن قلب المأساة يولد الفرج، ومن باطن الغيوم السوداء ينشق شعاع النور.. صورة تنبض بالألم والأمل في آن واحد لطفل يمني، لا يتعدى عمره ست سنوات، فَقَدَ ساقيه بألغام حوثية غادرة. وعلى الرغم من الألم الذي يشعر به هذا الصغير إلا أن ذلك لم يفقده ابتسامته البريئة وهو يقف على ساق اصطناعية واحدة بشجاعة فائقة، ينظر للكاميرات وكله أمل بأن تنقشع الغيوم، ويعود اليمن السعيد لأبنائه.

زرع الأمل في نفوس هؤلاء الصغار ضحايا الألغام الحوثية هو الهدف النبيل الذي يعمل من أجله مركز الملك سلمان للإغاثة، ومن أجله أطلق قبل أسابيع مشروعه الضخم من أجل نزع الألغام “مسام”. كما كرَّس المركز جهوده لخدمة الشعب اليمني عبر 262 مشروعًا إنسانيًّا وإغاثيًّا، تعدت كلفتها الإجمالية مليارًا و600 مليون دولار أمريكي، توزعت على مشاريع الأمن الغذائي والصحي والإيوائي والدعم المجتمعي والتعليم، وغيرها من البرامج الإغاثية المهمة.