وصفة سحرية تخلص الرئتين من السموم للمدخنين وتساعد على الإقلاع عن التدخين

نشر موقع “ديلي هيلث بوست” وصفة أسماها بالسحرية لإزالة السموم الكيميائية التي تشبعت بها رئتيك جراء التدخين ، وكذلك تساعد في اتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين بسهولة.

مكونات الوصفة :

*400 غرام من البصل
*لتر واحد من الماء
*5 ملاعق من عسل النحل
*ملعقتان من الكركم
*ملعقة واحدة من الزنجبيل المفروم

طريقة إعداد الوصفة الطبيعية :

أما عن طريقة الإعداد، فيمكن تسخين الماء بدرجة متوسطة، قبل إضافة البصل والكركم والزنجبيل. ونترك الخليط يغلي على النار لبعض الوقت، قبل أن يرفع من على النار. يُترك الخليط حتى يبرد قبل إضافة العسل مع التقليب. يتم تصفية الخليط في إناء من الزجاج، ووضعه في الثلاجة. يمكن تناول ملعقتين من ذلك الخليط “السحري” صباح كل يوم على معدة فارغة، وملعقتين أخريين في المساء بعد ساعتين من تناول وجبة العشاء.

ماذا يفعله بك المشروب “السحري”؟

1- الزنجبيل :

عادة ما يتم استخدامه للوقاية من الحساسية، والتي قد تتشابه مع الأعراض الجانبية للتدخين. فالكثير من المواد التي تستخدم لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن تلك العادة السيئة تحتوي بالفعل على الزنجبيل، لقدرته على تخفيف الشعور بالغثيان الذي عادة ما يصاحب عملية انسحاب النيكوتين من الجسم. كما أن الزنجبيل يساعد في الحد من نوبات الصداع وكذلك تخفيف الالتهابات التي تصيب رئتي المدخن.

2- البصل:

يحتوي على عدة عناصر مضادة للالتهابات ولها خواص مضادة للفيروسات، كما أنه غني بمضادات الأكسدة. ويحتوي البصل على مركب “اليسين”، مثله مثل الثوم، ذلك المركب الذي يحارب سرطانات الفم والمريء والقولون والمستقيم والحنجرة والثدي والمبيض والكلى والبروستاتا. فإضافة إلى تعرض المدخن لخطر الإصابة بسرطان الرئة، فإن التبغ يعرض المدخن أيضاً لخطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة والحلق والمريء والمعدة والبنكرياس والكلى والمثانة والقولون والمستقيم والمبيض والرحم وعنق الرحم وكذلك سرطان الدم (اللوكيميا).

3- العسل:

أثبتت دراسة تعود إلى عام 2007 أن عسل النحل يتنافس ويتفوق على معظم أدوية السعال في التخفيف من حدته، بل يقضي على السعال. وبما أن التدخين عادة ما يصيب المدخن بالسعال، فإن عسل النحل كفيل بتهدئة السعال وإزالة الإفرازات المخاطية من الصدر.

4- الكركم:

90% من حالات الإصابة بسرطان الرئة يكون سببها التدخين. كما أن الالتهابات المزمنة التي تصيب رئة المدخن تساعد في تطور المرض، الذي قد يكون قاتلاً. وقد أثبتت الدراسات أن الكركم يحتوي على مركب يسمى “كركيومين” والذي أثبتت الدراسات قدرته على مقاومة سرطان الرئة لدى الفئران. كما أثبتت الدراسات قدرة الـ”كركيومين” في الوقاية من سرطان الرئة لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن.