جامعة الطائف تحل مشكلة المواطنة الهاربة من زوجها القطري

قررت جامعة الطائف إلحاق شابة مواطنة هربت من زوجها القطري بسبب تهجمه على المملكة بالجامعة لاستكمال دراستها، والتي كان زوجها قد حرمها منها بقطر.

تهجم على المملكة

وفي التفاصيل، وفقاً لـ “سبق” ، فإن الشابة تعرضت لضغوط عديدة من زوجها، بتهجمه وتحامله على المملكة، وهو ما رفضته تمامًا وردت عليه “سلمان تاج راسك” فرمى عليما يمين الطلاق فغادرت من فورها إلى المملكة رافضة العودة إليه. وبدأت قصة الفتاة (20 عامًا) بعدما تقدم لخطبتها شاب قطري يحمل رتبة “نقيب” بالقطاع العسكري في قطر، ولم تبدأ حياتهما معًا حتى تخللتها المشكلات.

استفزها فهربت منه

وقال محامي الفتاة: “عندما بدأت المقاطعة حاولت السيدة السعودية أن تتلافى أي نقاش سياسي حتى لا تدخل في جدال مع زوجها القطري، ولكن مع اشتداد الأزمة بدأت الأمور تأخذ منحى تصاعديًا ولا يحتمل”. واستطرد: “مع استمرار الوقت بدأ الزوج القطري في استفزاز زوجته ومحاولة التهجم لفظيًا على وطنها وولاة الأمر، بل وصل الحال أن رفض حملها ما لم تستغن عن الجنسية السعودية، إلا أنها رفضت ذلك جملة وتفصيلًا، وغادرت فورًا إلى المملكة عبر مطار الكويت”. وحاولت الفتاة التي حرمها زوجها من إكمال دراستها في جامعة قطر التواصل معه ليرسل لها ورقة الطلاق إلا أنه رفض طالبًا مبلغًا ماليًا يوازي نصف المهر، الأمر الذي وافقت عليه مقابل الخلاص منه.