بالصور: في مشهد مؤثر.. أم تصطحب ابنها الكفيف للملعب وتصف له المباريات في البرازيل

حرصت أم برازيلية على أن تصطحب ابنها الصبي الكفيف وظلت تصف له أحداث مباريات كرة القدم للفريق الذي يشجعه، في مشهد لافت جذب انتباه الجمهور وحاز على إعجاب النادي.

ويشجع الابن ويدعى “نيكولاس” نادي “بالميراس” البرازيلي، ولا يفوت أي فرصة لمتابعة اللقاء من المدرجات بالرغم من أنه كفيف، بعد أن ظلت الأم تأخذه للملعب لتصف له ما يحدث في المباراة، كما اهتمت بأن ترتدي هي وولدها قميص النادي. وأشاد كل من تابع هذا الموقف الذي يتكرر مع الأم وابنها في مباريات بالميراس، بما تقدمه الأم، حتى أن إدارة النادي البرازيلي قررت تكريم الأم وابنها بدعوتهما لمشاهدة المباريات في الملعب.