تقرير الطب الشرعي يكشف مفاجأة بشأن قتيل الرحاب

شهدت القضية المعروفة إعلاميًا بـ”قتيل الرحاب”، تطورات جديدة، اليوم الخميس، بإعلان تقرير الطب الشرعي عذرية المتهمة خطيبة المجني عليه.

وتسلمت نيابة القاهرة الجديدة، تقرير الطب الشرعي للمتهمة “حبيبة أشرف” خطيبة قتيل الرحاب، والذي أثبت عذريتها؛ وذلك على خلفية ادعائها التعرض لاعتداء جنسي على يد المجني عليه.
وكانت النيابة قد أمرت بحبس “حبيبة” خطيبة طالب الرحاب “بسام أسامة”، و5 آخرين، 4 أيام على ذمة التحقيق؛ بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.
واعترفت المتهمة “حبيبة”، أمام النيابة في التحقيقات باستدراجها للمجني عليه واشتراكها مع والدها في حضوره للمنزل، وأنكرت علمها أو اشتراكها في واقعة القتل؛ لتتبرأ من والدها في قتل المجني عليه، مستطردة: “معرفش إن أبويا ناوي يقتل بسام”.
وكانت قوات الأمن قد نجحت في إلقاء القبض على 6 متهمين بقتل الطالب بسام أسامة، ودفنه داخل شقة سكنية بمدينة الرحاب، من بينهم “حبيبة” المتهمة باستدراج بسام؛ للتخلص منه على يد والدها.