شاهد.. ابنة رفسنجاني: الجمهورية الإسلامية دمرت الإسلام.. وهذا ما كشفته عن الحجاب والخمور في بلادها

في مقابلة على إحدى القنوات على الإنترنت، خرجت ابنة الزعيم الإيراني علي أكبر هاشمي رفسنجاني، بتصريحات هجومية على الجمهورية الإسلامية في إيران، وذلك قبل أيام.

وأكدت ابنة الرئيس الإيراني الأسبق وتدعى فائزة رفسنجاني، مديرة تحرير صحيفة “زن” أي “المرأة “، أن الجمهورية الإسلامية فشلت فشلاً ذريعاً، منتقدة سياسات النظام الإيراني الخاطئة التي دمرت الإسلام.
وقالت رفسنجاني: “أنا لست ضد الحكومات الدينية، ونحن مثل الجميع، كنا نعتقد أن الجمهورية الإسلامية سوف تنجح، لكن الحكومة الإسلامية الإيرانية لم تفشل فحسب، بل دمرت الإسلام أيضا”.
وتحدثت ابنة رفسنجاني عن مسألة فرض السلطات الإيرانية للحجاب بالقوة في بلادها قائلة: “لا يوجد في الدين إجبار للنساء على الحجاب، ونحن هنا نجبر النساء أن يتحجبن”، مستنكرة: ” أي حكومة إسلامية هذه التي يكون نتيجة حكمها تراجع النساء عن الالتزام بالحجاب؟”.
وأضافت: “أي حكومة إسلامية هذه وإحصائيات شرب الخمور في إيران تشير إلى أن نسبتها أعلى من الكثير من دول العالم، أي حكومة إسلامية هذه التي نتاج عملها يكون هكذا، حكومتنا خلال أربعين عاما باسم الإسلام ارتكبت الكثير من الأخطاء، وهذا ما وجه ضربة للإسلام”.
وانتقدت تركيز السلطات في يد المرشد، معتبرة أنه يساهم في إرساء نظام دكتاتوري، كما انتقدت الحرس الثوري الإيراني، قائلة: “لم يسمح الحرس لحكومة روحاني أن تجري بعض الإصلاحات، كما أن أي خطوة يقوم بها روحاني يظهر الحرس الثوري ويعارضها”، مؤكدة أنه بات يمتلك سلطة وهيمنة واسعة في القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاعتقالات.