اعلان

نساء دومة الجندل يجلسن على الأرض تحت أشعة الشمس أمام مركبة الأحوال المدنية للحصول على بطاقة الهوية

Advertisement

كشفت سيدات من محافظة دومة الجندل (منطقة الجوف)، عن معاناتهن مطالبات بالنظر في سرعة افتتاح قسم نسائي لفرع للأحوال المدنية يخدم مراكز وقرى المحافظة.

وتداول أهالي دومة الجندل أخيرًا، صورة لمركبة الأحوال المدنية واقفة في أحد الطرق المجاورة لقسم الأحوال المدنية في المحافظة، تحت أشعة الشمس، ووسط تزاحم السيدات من دون وجود مقاعد للجلوس، وأمام المارة.
وقالت سارة محمد: “لا بد من افتتاح قسمًا يخدم النساء في دومة لجندل، لما تتمتع به المحافظة من زيادة في التعداد السكاني، الذي يبلغ حوالى 50 ألف نسمة، وتخدم 12 مركزًا وهجرة وقرية، وهي محافظة من فئة أ”، بحسب “الحياة”.
فيما أشارت أريج شجاع المرخانإلى أن قاطنات كل المراكز والمحافظات في منطقة الجوف يراجعن القسم النسائي في مدينة سكاكا، ما يسبب زحامًا بين المراجعات، إضافة إلى المواعيد البعيدة وتعطل مصالح الجميع.
وقال خلف الشمري: “إن أهالي المحافظة والمراكز يقطعون 300 كيلومتر، لاستصدار أو تجديد بطاقة الهوية الوطنية لعوائلهم”، مؤكدة ضرورة تسجيل موعد قبل مراجعة القسم، والانتظار إلى حين قدوم موعد المراجعة، إضافة إلى الانتظار مرة أخرى إلى حين صدور الهوية.