خياط يحتفظ بفستان فتاة منذ أيام أزمة الكويت قبل 28 عاماً

لا يزال الخياط محمد حسن يحتفظ بفستان فتاة كويتية منذ أيام أزمة الكويت قبل 28 عاماً، حيث بقي معلقاً في محله العتيق بالأسياح بجوار عدد من الفساتين التي تأخر أصحابها عن استلامها.

وعن قصة فستان السهرة الأنيق يقول محمد لصحيفة “الرياض”: “قدمت إحدى الفتيات لإجراء بعض التعديلات على فستانها -إبان إقامتها وأسرتها وعريسها في الأسياح أثناء الأزمة الكويتية-، لكن يبدو أن فرحة تحرير الكويت أنستها أن تعود لتأخذ فستانها”، موضحاً أنّه يحتفظ بالفستان وغيره من باب الأمانة، رغم تضاؤل فرص عودة أصحابها إليها.