فريق تقييم الحوادث يفند ادعاءات استهداف التحالف لحفل زفاف ومسجد وسوق

عقد المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، منصور المنصور، اليوم (الثلاثاء)، مؤتمراً صحفياً بشأن بعض الادعاءات الموجهة للتحالف. وعرض المنصور نتائج التحقيق في تلك الادعاءات بعد الاطلاع على جميع الوثائق ودراستها بما فيها إجراءات تنفيذ المهام، وقواعد الاشتباك المعتمدة لدى قوات التحالف، ومبادئ القانون الدولي الإنساني.

وفنّد الفريق ادعاءات استهداف قوات التحالف لحفل زفاف في محافظة حجة في تاريخ 24 أبريل 2018، مؤكداً أن التحالف لم يستهدف أي حفل زفاف ولم تكن في موقع الاستهداف أي تجمعات مدنية، بل كان الهدف عبارة عن 3 أشخاص وعربتين تقلان خبراء أجانب في الصواريخ الباليستية وقياديا حوثيا. وعن ادعاء استهداف التحالف لسوق في قرية زبيد بالحديدة في تاريخ 12 مايو 2018، أكد فريق التحقيق أن التحالف لم ينفذ أي مهام جوية في جميع أنحاء محافظة الحديدة في ذلك التاريخ. وفيما يتصل بادعاء استهداف مسجد الوهط، توصل فريق التحقيق إلى أن الاستهداف كان لمبنى يتواجد فيه عناصر الميليشيات المسلحة، وكان الاستهداف متوافقاً مع القانون الدولي وإجراءات التحالف.