المحكمة الدولية تعلن رسمياً تورط حزب الله والنظام السوري في اغتيال رفيق الحريري وتكشف عن اسم العقل المدبر

أكد الادعاء في المحكمة الدولية تورط النظام السوري بشار الأسد وحزب الله الذي يمثله حسن نصر الله باغتيال رئيس حكومة لبنان الأسبق، رفيق الحريري.

وقال محامي الضحايا في مرافعته أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي: “إن عملية اغتيال الحريري تمت في أجواء رافضة للوجود السوري في لبنان، وإن النظام السوري في صلب مؤامرة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري”، معتبرا أن “الأدلة التي تدين المتهمين باغتيال الحريري دامغة”.
وأكد الادعاء في المحكمة الخاصة بلبنان: “أن المتهم الرئيسي في عملية الاغتيال، مصطفى بدر الدين، كان مسؤولا كبيرا في حزب الله، وخبرته العسكرية أوصلته لقيادة قوات الحزب في سوريا، وهذه الخبرة تجلّت في طريقة التحضير وتنفيذ عملية اغتيال رفيق الحريري”.
وأضاف المحامي العام لدى المحكمة: “الأدلة مقنعة وقوية وموضوعية من خلال الاتصالات وحجمها، وهواتف المتهمين توقفت عن التشغيل في وقت واحد، وتعكس التخطيط لتنفيذ المخطط، وعلى الرغم من محاولات حجب اتصالات المجرمين إلا أننا تمكنا من تحليلها”.