مفاجأة عن شقراء في حكومة الرئيس التمساح بزيمبابوي

وزراء حكومة جديدة بزيمبابوي، أقسموا اليمين أمس أمام رئيسها Emmerson Mnangagwa المعروف بلقب “التمساح” منذ كان أحد كبار النافذين زمن سلفه السابق، روبرت موغابي، وبين من لفتوا الانتباه المحلي والدولي في الحكومة المصغرة بيضاء شعرها أشقر، شهيرة في البلاد بلقب “الفتاة الذهبية” وأطلقه عليها موغابي نفسه، ومنحها جائزة قيمتها 100 ألف دولار، فتبرعت بها Kirsty Coventry المولودة في 1983 بالعاصمة “هاراري” للجمعيات الخيرية. إلا أن أهم ما فيها، هو تحطيمها لأرقام قياسية بالسباحة في 5 دورات أولمبية، وحملت من إحداها ميدالية ذهبية، هي الوحيدة التي فازت بها زيمبابوي في أولمبياد بتاريخها، وفي الفيديو المرفق تروي بنفسها لحظات ملفتة للنظر في السباحة التي تقاعدت بها قبل عامين.

وأمس الاثنين ظهرت الشقراء البيضاء تقسم اليمين الدستورية أمام الرئيس “أميرسون منانغاغوا” الذي فاز بالمنصب الأول في البلاد بانتخابات رئاسية جرت في يوليو الماضي، فعيّن من قرأت “العربية.نت” بسيرتها، أنهم اختاروها في فبراير الماضي رئيسة للجنة الزيمبابوية التابعة للأولمبياد “وزيرة للشباب والرياضة والإبداع” في الحكومة المكونة من 20 وزيرا، في حين كانت إحدى حكومات موغابي المتعاقبة من 70 وزيرا، وفقا للوارد أمس في صحيفة Herald المحلية.
تعيين كيرستي كوفنتري التي بدأ اسمها يلمع في عالم السباحة بدءا من 2004 تقريبا، كان مفاجأة لمراقبي أوضاع زيمبابوي، لكن سيرتها وحدها السبب، فهي حاصلة منذ عام 2000 على 7 ميداليات متنوعة في 5 دورات وألعاب أولمبية، جعلتها الأكثر حصولا عليها بإفريقيا، منها ذهبية وفضية وبرونزية بسباحة 200 متر ظهر في أولمبياد 2004 بأثينا، إضافة إلى 33 ميدالية، معظمها ذهبية، في سباقات إفريقية محلية وأخرى عالمية في بيجينغ وروما ولندن، وهي متزوجة منذ 2013 ممن لم تنجب منه بعد، وهو Tyrone Seward المستمر مديرا منذ 2010 لأعمالها. أما أصلها، فيشيعون أنه أميركي من أبويها، وهذا ليس بأكيد تماما.