الوليد للإنسانية تدعم كريم بـ 100 سيارة لتمكين المرأة من العمل كـ كابتنة- فيديو

سلمت مؤسسة الوليد للإنسانية أول دفعة من 100 سيارة تكفلت بها لكابتنات شركة “كريم”، وذلك كمبادرة منها من أجل دعم وتمكين السيدات السعوديات من العمل في منصة كريم ككابتنات.

ووزعت المؤسسة السيارات للمستفيدين في مقر شركة توكيلات الجزيرة للسيارات بالرياض، وتم التسليم من قبل عضو مجلس وأمين عام مؤسسة الوليد للإنسانية الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود.
من جانبها، قالت الأميرة لمياء بنت ماجد إن مؤسسة الوليد كانت على مدار 38 عاماً تدعم المرأة على عدة أصعدة، لكن دعم مبادرة تعنى بقيادة المرأة للسيارة كان حلماً بعيداً بالنسبة لهم، مبينة أن مشروع “كابتنة” من المبادرات النوعية للمؤسسة لأنها دعمت المرأة اقتصادياً ونفسياً.