تشغيل 25 مدرسة مستقلة بعد عام.. تعرّف عليها وما الفرق بينها وبين غيرها

بعد أن وافق مجلس الوزراء على تحويل 25 مدرسة حكومية إلى مدارس مستقلة، في جلسته بتاريخ 15/8/1439هـ، بحيث يتم تشغيلها من قبل القطاع الخاص، يُنتظر أن يشهد العام الدراسي القادم 1441 بداية انطلاقها. فكيف ستعمل هذه المدارس الخاصة، وما الفرق بينها وبين غيرها. المدارس المستقلة هي إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني للخصخصة في قطاع التعليم،وسيتم البدء بتطبيقها في 25 مدرسة في 5 مناطق، وسيتوسع في البرنامج وصولا إلى 2000 مدرسة في عام 2020.

وتهدف مبادرة المدارس المستقلة إلى رفع كفاءة تشغيل المدارس الحكومية من خلال مؤسسات خاصة يؤسسها التربويون، وسيتم إسناد إدارتها لمشغلين من ذوي الخبرة التربوية كما أن الطلاب سيدرسون مجانا في تلك المدارس بنسبة 100%، وتتولى الدولة تحمل تكاليف المبنى والمناهج والرسوم الدراسية. وسيخضع تقييم أداء هذه المدارس لمؤشرات الجودة والتميز بهدف خلق التنافس لإعداد طلاب ينافسون محليا وعالميا وسيكون تقييم المدارس بناء على النجاح والرسوب والامتياز والتسرب والغياب، كما سيكون تعيين المعلمين والمعلمات وفق عقود ذات مرونة في التحفيز والمحاسبة.