الحكم بسجن وزير الإعلام المصري السابق “صفوت الشريف”

أصدر القضاء المصري، اليوم الأحد، حكماً بالسجن على وزير الإعلام الأسبق في البلاد والأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي المنحل، صفوت الشريف، لمدة 3 سنوات بتهمة الكسب غير المشروع.

وأوضحت صحيفة “الأهرام” المصرية الرسمية، أن القرار صدر عن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، التي نطقت “الحكم بالحبس 3 سنوات لصفوت الشريف وغرامة مالية قدرها 99 مليونا و49 ألفا و974 جنيهاً، وبراءة نجله إيهاب الشريف وإلزامه بالمصاريف الجنائية، وإلزامه برد مبلغ مماثل في مواجهة زوجته وأولاده إيهاب وأشرف وإيمان محمد صفوت الشريف، بقدر ما استفادوا بالكسب غير المشروع”.

وتولى الشريف مناصب رفيعة خلال فترة حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بين 1981 إلى 2011، أبرزها وزير الإعلام، ورئيس مجلس الشورى، وهو الغرفة الثانية من البرلمان السابق قبل أن تلغى، والأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي المنحل عقب أحداث 25 يناير التي أطاحت بنظام مبارك عام 2011.