بالفيديو: لهذه الأسباب.. أصحاب حافلات نقل المعلمات بجدة يتوقفون عن العمل

أعلن عددٌ من أصحاب حافلات نقل المعلمات بجدة، الذين يقلّون قرابة 200 معلمة يعملن في تعليم الليث، توقفهم عن العمل بدءاً من اليوم، بحجة تضررهم وتعرضهم لمخالفات وزارة النقل بشكل يومي.

وقال طارق الجميعي؛ أحد السائقين وصاحب مجموعة حافلات: “نعاني تراكم قسائم وزارة النقل على الطريق الرابط بين المحافظتيْن، التي وصلت على الشخص الواحد نحو 30 ألف ريال في خلال أسبوعين، بسبب عدم تحويل المركبة من نقل خاص إلى عام؛ حيث تبلغ قيمة القسيمة الواحدة 5 آلاف ريال”.
ولفت إلى أنه عند مراجعة وزارة النقل من أجل الحصول على خطاب للمرور، أفادوا بإيقاف نظام تحويل المركبات من خاص إلى عام لبضعة أسابيع، دون معرفة الأسباب، مشيراً إلى أن المرور لن يقبل بنقل المركبة من خاص إلى عام إلا بخطاب من وزارة النقل.
وطالب “الجميعي”؛ وزارة النقل بمهلة لتصحيح وضعهم كي يتسنى لهم إيصال المعلمات، فضلاً عن الحاجة الماسّة إلى هذه المهنة الشاقة التي تعد مصدر رزقهم الوحيد.
وتحدث زوج إحدى المعلمات عن مشهد تم توثيقه بالفيديو لحظة توقف أكثر من 30 حافلة كانت في طريقها من محافظة جدة إلى مدارس تعليم الليث، بها قرابة 200 معلمة، عادت جميعها دون أن تتمكن من عبور أحد مراكز تفتيش وزارة النقل، فليس أمامهم سوى خيارين لا ثالت لهما إما العبور وأخذ قسيمة بمبلغ 5 آلاف ريال أو العودة في الاتجاه نفسه، وهو الحل الذي سلكه أغلب السائقين.
وفي السياق نفسه، أبدى عددٌ من المعلمات تذمرهن الشديد من جرّاء امتناع سائقي الحافلات المتعاقدات معهم شهرياً من إيصالهن إلى مدارسهن في محافظة الليث والقرى التابع لها، في ظل عدم توافر وسيلة نقل أخرى، مطالبات الجهات المعنية بضرورة حل المشكلة على وجه السرعة قبل تفشيها؛ نظراً لما لها من آثار سلبية على المستوى التعليمي.