راموس غاضبا: تتذكرون صلاح وتنسون التهديد بالقتل

عبر قائد المنتخب الإسباني سيرخيو راموس عن استيائه الشديد من جراء صافرات الاستهجان التي تعرض لها خلال مباراة منتخب بلاده مع منتخب إنجلترا في إطار دوري أمم أوروبا لكرة القدم، السبت.

وكانت الجماهير الإنجليزية أطلقت صافرات الاستهجان بحق راموس على خلفية الواقعة التي حصلت بينه وبين نجم ليفربول محمد صلاح، بعد أن اتهم المدافع الإسباني بإلحاق الأذى المتعمد والقوي بـ”الملك المصري” في نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد و”الريدز”.
وأشار قائد المنتخب الإسباني إلى أن عائلته وأطفاله “استهدفوا ظلما” بعد ذلك النهائي الأوروبي، وأنهم تلقوا “تهديدات بالقتل”.
ونقل موقع “goal” الرياضي عن راموس قوله: “الجميع يتذكر ما حدث لصلاح، ويتجاهلون التهديدات بالقتل التي تلقيتها أنا وعائلتي”، مؤكدا أن ضميره مرتاح بسبب الاحتكاك الذي حدث بينه وبين صلاح، وأن ما حصل في نهائي أبطال أوروبا كان أمرا عاديا.
وعن فوز إسبانيا في أول مباراة رسمية للمدرب الجديد لويس إنريكي، قال راموس: “لقد بدأنا عصرا جديدا معه، فهو مدرب له خبرة كبيرة، اختار أفضل طريقة للفوز في ويمبلي”.
وبالنسبة لعلاقته مع النجم الكرواتي وزميله في ريال مدريد، لوكا مودريتش، أوضح راموس أنه سعيد للغاية ويشعر بالفخر باللعب إلى جانبه، مردفا: “يستحق أن يكون اسمه بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم وفق اختيار الفيفا.. وأنا مسرور لأجله كأني لو كنت مكانه بالضبط”.