فيل بدون خرطوم.. شاهد كيف يعيش

نشرت صحيفة “مترو” البريطانية، فيديو ومجموعة من الصور المحزنة لفيل صغير دون خرطوم وهو يتجول مع قطيعه في جنوب إفريقيا، والتي لقيت انتشارًا واسعًا على الإنترنت.

تثير الصور والفيديو مخاوف الخبراء من عدم قدرة الفيل على العيش واستكمال حياته، وعلى عكس ما يعتقده الكثيرون، يقول الخبراء إنه من المستبعد أن يكون الفيل وُلد دون خرطوم، والأرجح أنه تعرض لهجوم من حيوان مفترس، تركه مشوهًا ويعيش في عذاب.
ووفق ما ورد في الصحيفة، يعتقد خبراء أنه تم قطع الخرطوم من قِبل تمساح، أثناء شرب الفيل للماء أو أنه تعرض لهجوم من أسد.
جدير بالذكر، أن الصور والفيديو التقطت من قِبل أحد زوار متنزه “كروغر الوطني” في جنوب أفريقيا، ويمكن سماعه في الفيديو وهو يقول: “فيل دون خرطوم؟ يا لهذا المسكين، لم أرَ قط شيئًا كهذا، لا أعتقد أنه سيعيش طويلًا”.
وأوضح الخبراء أن الخرطوم حيوي لبقاء الفيل على قيد الحياة، إذ يُستخدم لتناول الطعام والشراب، بالإضافة إلى التواصل واستشعار الخطر من خلال حاسة الشم.
ويجمع الخرطوم بين الشفة العليا والأنف، ويحتوي على أكثر من 100 ألف عضلة، حيث يُستخدم لاقتطاع الطعام من الأشجار، ولامتصاص المياه ثم إيصالها إلى فمه.
بالإضافة إلى ذلك، تتمتع الأفيال بأحد أفضل حواس الشم بين جميع الحيوانات، إذ يمكنها رصد الماء على بعد 12 ميلًا، كما يُمكّنها الخرطوم من رصد الخطر، مثل اقتراب الحيوانات المفترسة والعواصف.
}
وعلاوة على ذلك، تتواصل الأفيال أيضًا عبر خراطيمها، وذلك لأنها تصدر أصواتًا من خلال تغيير حجم وشكل فتحات الأنف، لذلك، فإن فقدان الخرطوم يهدد حياة هذا الحيوان، خاصة في هذه السن المبكرة، ومن غير الواضح ما إذا كان يمكن مساعدته.
جدير بالذكر، أنه في عام 2016، تم تزويد صغيرة فيل تدعى “موشا” بأطراف اصطناعية بعدما داست على لغم أرضي على الحدود التايلايندية وميانمار.