شاب أميركي يكتشف عن طريق الصدفة أن زميله في العمل هو والده الحقيقي!

اكتشف شاب أميركي يعمل سائقًا لشاحنة، عن طريق الصدفة أن زميله في العمل هو والده الحقيقي.

وكان ناثان بوس البالغ من العمر 27 عامًا، بدأ العمل في 2016 بشركة روك “سوليد ترانسبورت” بولاية ويسكونسن، والتقى بروبرت ديجارو صاحب الـ 55 عامًا وأصبحا صديقين حميمين، وتبادلا التعليقات على “فيسبوك”، ولفت اسم روبرت ديجارو انتباه والده بوس بالتبني حيث اعتقد أنه ربما يكون والد بوس الحقيقي.
وصارحت والدة بوس في أحد الأيام ابنها بما لديها من شكوك، وأخبرته أن صديقه هو والده الحقيقي، وكان هذا الأمر بمثابة صدمة له وتراسل في اليوم التالي مع والده وعندما سأله ما إذا كان يعرف اسم والدته الحقيقية فأجابه أن ديجارو هي زوجته السابقة، وبعدما أنهى الصديقان حديثهما على “فيسبوك” تواصلا معًا عبر الهاتف وتبادلا الضحكات، وسادت لحظات صمت خلال المكالمة.
وقال بوس: “لم أتوقف عن الضحك فنحن نعمل معًا منذ عامين ولم ندرك تلك الحقيقة سوى الآن، كان الأمر بالنسبة لي صدمة كبيرة وكان الأمر لا يصدق”.وأضاف بوس أنه ينوي الزواج في الشهر المقبل، وسوف يدعو بالطبع والده ديغارو للحفل مع باقي العاملين في الشركة.