واشنطن تلغي 25 مليون دولار من مساعدات مستشفيات فلسطينية في القدس

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية اليوم (السبت)، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر بتوجيه 25 مليون دولار كان قد جرى تخصيصها لرعاية الفلسطينيين في مستشفيات القدس الشرقية إلى وجهة أخرى في إطار مراجعة المعونة الأمريكية. ودعا ترامب إلى مراجعة المساعدات الأمريكية للفلسطينيين في وقت سابق من العام الجاري، لضمان إنفاق الأموال على نحو يتفق مع المصالح القومية الأمريكية ويعود بالفائدة على دافعي الضرائب.

وأوضح مسؤول وزارة الخارجية أنه “نتيجة لتلك المراجعة، وبتوجيه من الرئيس، سنعيد توجيه نحو 25 مليون دولار كان من المخطط في الأصل أن تكون لشبكة مستشفيات القدس الشرقية… هذه الأموال ستذهب لمشروعات ذات أولوية قصوى في أماكن أخرى”. وخفض المساعدات هو أحدث إجراء في سلسلة من التحركات التي تتخذها إدارة ترامب ضد الفلسطينيين، بما في ذلك الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. ويعد هذا الإجراء تراجعًا عن السياسة الأمريكية القائمة منذ زمن بعيد مما دفع القيادة الفلسطينية لمقاطعة جهود واشنطن للسلام التي يقودها جاريد كوشنر مستشار ترامب وصهره.