بالفيديو: إماراتي تسعيني يدخل القفص الذهبي للمرة الثالثة.. وعمر العروس مفاجأة

دخل مسن إماراتي “عش الزوجية” أمس الأول، في حفل أقيم له امتد لـ14 ساعة متواصلة حضره المئات من المدعوين وفقًا لوسائل إعلام محلية.

ويتمتع العريس، سعيد محمد علي الشحي، بصحة وحيوية ونشاط، رغم بلوغه الـ95 من عمره، وذلك مرتبط بغذائه الطبيعي وأنماط حياته الصحية، وحرصه على الحركة والنشاط والمشي بحسب مقربين منه.
ويعتبر حفل الزفاف هذا هو الثالث في حياة المسن الإماراتي، الذي يقيم في “دبا الفجيرة” بإمارة “رأس الخيمة” إذ تزوج من قبل مرتين وله 15 من الأبناء، منهم 10 ذكور وخمس إناث، أكبرهم يبلغ 50 عامًا، والأصغر يبلغ عامًا ونصف العام.
وقال مقربون من الشحي إن العروس الجديدة خليجية عمرها 33 عامًا، بينما الزوجتان اللتان قبلها إماراتية ومصرية.
وبحسب مقربين من العريس الشحي، أقيم حفل العرس بمحيط منزل العائلة في “الفريج” بعيدًا عن قاعات الأفراح، وإحياء لتراث العرس الإماراتي الشعبي.
وتحول العرس إلى احتفاء شعبي واحتفالية مجتمعية، بعد تداول خبره وصوره وفيديوهات له في مواقع التواصل الاجتماعي، على نطاق واسع، في جميع إمارات الدولة.
ونقلت صحيفة “الخليج” عن أبناء العريس قولهم “إنهم تفاجأوا بالحضور الكبير، القادم من كل صوب وحدب في الدولة، إثر الانتشار الكبير للخبر المدعم بالصور والفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي.
وسجل عرس “أبو محمد” حالات اجتماعية وشعبية فارقة، منها مشاركة بعض فرق الفنون الشعبية مجانًا، بمبادرة خاصة وشعبية تلقائية من جانبها.
ويعمل العريس الشحي كحرفي متخصص في صناعات إماراتية تراثية قديمة، من السيوف والخناجر والطبول، المصنعة من أخشاب شجر السدر والمستخدمة في فن “الرواح” الشعبي والأفراح.
وفي مقطع فيديو متداول من الشحي وهو يتحدث مع أحد نجوم مواقع التواصل الاجتماعي بالإمارات يبدي العريس التسعيني عدم اهتمامه بإنجاب أبناء جدد من الزواج الجديد.