بعدما ضربها ابنها ووضع قدمه على صدرها.. نادين الراسي تصدم جمهورها بهذا القرار المفاجئ

فاجئت الفنانة اللبنانية نادين الراسي جمهورها، بقرار صادم، وهو اعتزالها للفن، بعد الخلاف الذي وقع بينها وبين نجلها “مارك حدشيتي”، وقيامه بضربها ووضع قدمه على صدرها.

وكتبت نادين عبر حسابها بـ “تويتر” رسالة وداع قائلة: “شكرًا لكلّ محبّ وكلّ من دعم مسيرتي الفنّيّة وكلّ من استفذّني لأقدِّم الأفضل .. الآن حان وقت الوداع”. ثم قامت بغلق حسابها على “تويتر”.
والجدير بالذكر أن نادين الراسي كانت قد نشرت تسجيل صوتي مؤثر لها وهي تنهمر بالبكاء وتتحدثت فيها عن تعنيفها لفظياً وجسدياً من قبل ابنها “مارك”.
وأوضحت الراسي وهي تبكي بحرقة إنها تعرضت للضرب على يد ابنها البكر مارك حدشيتي، وبينت الفنانة فضل الأم على ابنها قائلة: “الأم اللي ضحت كل هالسنين كرمال مارك هلق آكلة قتلة بالشاليه قدام باقي أخواته، وحطّ ركبته بصدري”. وأضافت: “ما بعرف مين منكم بيرضى بيللي عمله.. يا ريت مت ولا ضربني ابني مارك اليوم”.