أب و4 أبناء مقتـولين داخل شقة مغلقة.. مذبحة جديدة تهز الشارع المصري

بعد نحو شهر من مذبحتين بالقاهرة، هزّت مذبحة جديدة، اليوم الجمعة، الشارع المصري الذي فوجئ بكشف الجهات الأمنية عن العثور على 5 جثث من أسرة واحدة متحللة داخل منزلهم بمدينة بنها شمالي البلاد. وكشف بلاغ من مواطنين عن انبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات بمنطقة المعهد الديني بقرية الرملة التابعة لمدينة بنها، عن جريمة قتـل جديدة، أسفرت عن مقـتل الأب (38 عامًا) وابنتيه وولديه الذين تتراوح أعمارهم بين 3- 15 عامًا.

بينما كشفت التحريات عن أن الجريمة وقعت في داخل الشقة التي تبيّن إغلاقها بفعل فاعل، بدون نوافذ محطمة أو حتى آثار للعنف، إلى أن أشارت أصابع الاتهام إلى الزوجة الناجية الوحيدة، والتي أكّدت مغادرتها للشقة قبل شهر لخلاف مع الزوج. كما نفت الزوجة تورطها في المذبـحة، إلّا أن الشهود من الجيران أكّدوا على أنها كانت على خلاف دائم مع الزوج بسبب مصروفات المنزل، فيما كشفت تحقيقات النيابة عن وجود الأب مـقتولا على سريره وبجواره أحد أبنائه، بينما تم العثور على الجثـث الثلاث المتبقية ملقاةً على الأرض. وحسم تقرير الطبيب الشرعي الأمر، بأن الجريمة وقعت أيضًا قبل شهر كامل، ما يشي بضلوع الأم وتورطها في الجريمة، إلا أن القضية ما زالت في طور تحقيقات المعمل الجنائي، حتى يتم تشريح الجثث لمعرفة سبب وطريقة الوفاة.