مقترح جديد بقصر مهنة التدليك في المملكة على المكفوفين فقط

قدمت جمعية الأيدي الحرفية الخيرية بمنطقة مكة المكرمة مقترحًا للجهات المعنية، بتخصيص وقصر مهنة التدليك على المكفوفين فقط. وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية مصطفى القرشي أن الاقتراح الجديد جاء لاعتماد التدليك بشكل أساسي على حاسة اللمس من خلال تلمس العظام بحثًا عن نقاط التوتر، مشيرًا إلى أن هذا الأمر يكون فيه إحساس اليدين أكثر دقة من رؤية العين.

وأضاف أن المشروع يتضمن ثلاثة مسارات، في مقدمتها إقامة مراكز متخصصة للتدليك في المراكز التجارية ليكون أول مركز في الصيرفي مول بجدة. وبيَّن القرشي -وفقًا لـ”مكة”- أن المسارين الآخرين سيكونان عبارة عن عربات متنقلة تحضر في الفعاليات والمهرجانات يعمل فيها المكفوفون من المدلكين، وكذلك تأهيل المكفوفين للعمل في الفنادق بالتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

ولفت إلى أن الجمعية قدمت بالفعل دورات خرَّجت نحو 25 كفيفًا وكفيفة للعمل في تدليك القدمين، كونها من المهارات التي يبدع فيها الكفيف، موضحًا أن المملكة ستصبح الدولة الثانية في العالم بعد كوريا الجنوبية حال إقبالها على هذا الأمر.