وزير باكستاني يكشف كيف ينظر العالم للأمير “محمد بن سلمان”.. ويحسم مصير التحالف العسكري مع السعودية

أكد وزير الإعلام الباكستاني، فؤاد شودري، على عمق العلاقات التي تربط بلاده مع المملكة العربية السعودية ووصفها بالاستراتيجية التي ستشهد مزيدا من القوة والمتانة مستقبلا. وقال الوزير في تصريح لوكالة الأنباء السعودية “واس” إن باكستان “لن تسمح لأية جهة كانت بالمساس بالحرمين الشريفين وأمن وسيادة المملكة” مشددا على أن “أي اعتداء على المملكة العربية السعودية يعد اعتداء على باكستان”.

المملكة وباكستان تحافظان على علاقات سياسية وعسكرية واقتصادية وأمنية وثقافية وثيقة وقوية، ونادرا ما توجد في تاريخ الصداقة العالمية، والشراكة القادمة مع المملكة العربية السعودية ستكون طويلة الأمد وعلى مستويات عديدة وفي العديد من المجالات. وأكد أن قوة العلاقات الثنائية ازدادت بشكل كبير منذ انضمام باكستان إلى التحالف العسكري الإسلامي لمكافحة الاٍرهاب الذي أنشأته المملكة العربية السعودية ومقره الرياض، مشيرا إلى أن هذا التحالف الإسلامي يعد المنظومة الأساسية لمكافحة الاٍرهاب والتطرف ودعم قيم الوسطية والاعتدال.

ولم يتطرق الوزير إلى المشاركة في التحالف العربي الذي يقود حربا ضد الحوثيين في اليمن. ولفت وزير الإعلام الباكستاني إلى أن رؤية المملكة 2030 التي تبناها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع تعد بكل المعايير نقلة نوعية في التفكير السياسي السعودي الناضح مؤكدا أن الرؤية 2030 ستقود العالم الإسلامي خصوصا إزاء منهجية الإسلام الوسطي وتكريس قيم التسامح والتعايش السلمي. وقال إن “العالم ينظر باحترام وتقدير كبيرين لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي أصبح مثالا لجيل الشباب في العالم الإسلامي وزعيما ملهما في المحيط العالمي”.