الكشف عن خطة الحوثيين لإفشال مشاورات “جنيف”.. ووثيقة تكشف مكان إقلاع طائراتهم وخط سيرها

كشفت “مصادر اعلامية” أن ميليشيا الحوثي الإرهابية مازالت تنفذ مخططات وأجندة حزب الله ونظام الملالي المعادية لليمن من أجل إفشال جولة المشاورات التي كان من المقرر انعقادها اليوم في جنيف، حيث رفضوا السفر رغم تصريح هيئة الطيران المدني لطائرتهم بالإقلاع من مطار صنعاء.

حججًا واهية

وأشارت المصادر إلى أن وفد الحوثيين قدم حججًا واهية يهدف من ورائها إلى تعطيل وإفشال المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة.
يأتي هذا بالتزامن مع وصول وفد الحكومة الشرعية إلى جنيف لعقد المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة. وبحسب موقع “المشهد اليمني” فإن التصريح الرسمي بالموافقة على إقلاع طائرة وفد الحوثيين من مطار صنعاء تضمن توضيحًا لخط سيرها.

ابتزاز مسبق

وبينت المصادر أن “ميليشيات الحوثي” في ابتزاز مسبق منها وعدم جديتها في خوض هذا المشاورات خاصةً بعد لقاء وفد من الحوثيين بحسن نصر الله في لبنان وأخذ منه التوجيهات لإفشال هذا المشاورات بوضع شروط مسبقة للسفر بينما لم تضع الحكومة أي شروط أثناء خوض هذا المشاورات كإطلاق سراح المحتجزين لدى ميليشيات الحوثي رغم أن شقيق الرئيس اليمني ووزير الدفاع محمود الصبيحي من ضمن هؤلاء الأسرى المحتجزين الذين وردت أسماؤهم في القرار الأممي رقم ٢٢١٦ الذي طالب فيه مجلس الأمن بإطلاق سراحهما.