اعلان

بالفيديو.. معلمة مفصولة عن العمل: السبب خلافات شخصية.. و”تعليم محايل” يرد ويوضح

Advertisement

Advertisement

قالت معلمة بتعليم محايل عسير تم فصلها من العمل إن خلافات شخصية سابقة بينها وبعض القيادات بتعليم محايل كانت السبب في فصلها عن العمل، فيما أكدت إدارة التعليم أنها طبّقت اللوائح والنظام وأن الفصل تم لأن المعلمة تغيبت عن العمل. وقالت المعلمة المفصولة نورة عسيري إنها طلبت إجازة رسمية لمرافقة ابنها المصاب بمرض “التوحد” للعلاج بخميس مشيط لعدم توفر مراكز متخصصة بمحايل عسير، وإنه تم اعتماد الموافقة على الإجازة من قائدة مدرستها.

وأضافت أنها فوجئت لاحقاً بتعليق طلباتها، وبإبلاغها بقرار رفض الإجازة، وإيقاف راتبها، فقامت بالمطالبة بحقوقها الوظيفية من خلال مخاطبة الخدمة المدنية، التي خاطبت إدارة التعليم التي لم تتجاوب، وعليه توجهت للقضاء الذي أصدر قراراً بإبطال قرار إيقاف راتبها. من جهته، أكد المتحدث باسم تعليم محايل عسير، علي يحيى، خلال حديثة لبرنامج “سيدتي” على قناة “روتانا خليجية” أن المعلمة تقدمت بطلب إجازة مرافقة، وطُلب منها إحضار تقرير طبي يحدد ضرورة وجود مرافق للمريض، والمدة المقررة للعلاج، غير أنها لم تقدم التقرير المطلوب.

وأكد أن الوزارة كانت متعاونة لأقصى الحدود مع المعلمة، وتم منحها مهلة 8 أشهر لمعالجة وضعها، ولكنها لم تتخذ أي خطوة إيجابية. وأبان أن الموافقة النهائية على إجازة المرافقة تتطلب سلسلة اعتمادات من الهيئة الطبية والإدارات، وأن إدارة التعليم تطبق النظام واللوائح المنصوص عليها، مؤكداً أن القضايا الشخصية لن تنسحب على القضايا الوظيفية، وحصول الزميلة على حقوقها.