نيوزويك تزين غلافها بصورة ولي العهد: شاب يعيد السعودية لمجدها

تصدر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عدد مجلة ” نيوزويك ” الأمريكية الشهيرة ، والتي وصفته بأمير الإصلاح، وتناولت فيه السياسات المحلية والخارجية وطرزت عنوان الغلاف بـ ” يعيد السعودية لمجدها من جديد”.

وسلطت المجلة الضوء على ما وصفته بـ “سحر” ولي العهد في الغرب والذي تمكن من إجراء تغييرات اجتماعية واقتصادية كبيرة جعلت المملكة عنواناً رئيسياً في وسائل الإعلام العالمية.
وتحدث عن زيارات ولي العهد للدول الأوروبية والولايات المتحدة ووصفتها بالزيارات المهيبة التي شهدت اهتماماً عالمياً بسبب خططه الاصلاحية الكبرى في جميع المجالات ورؤية 2030 لجذب الاستثمارات والانفتاح على العالم وتوفير الوظائف والاستثمار في مجالات هامة كالصحة والتعليم والترفيه والسياحة إضافة إلى مكافحته للإرهاب والفساد ودعم المرأة.
كما تناولت في تقرير العلاقات السعودية – الأمريكية التاريخية وتطورها إلى مستويات عالية في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد ، واتفاق البلدين على العديد الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية.
وتحدثت المجلة عن العلاقات في عهد الإدارة الأمريكية الجديدة، ترامب الذي يعي تماماً قوة السعودية في العالم العربي والإسلامي سواء على المستوى السياسيى والاقتصادي والعسكري.
واكدت أن أمير الإصلاح لا يتوانى عن مواجهة أي مشكلة ويتعامل مع أي تهديد يحيط المملكة أو سياساتها بجدية، إلى جانب مكافحة للفساد والإرهاب والتهديدات الإيرانية وأذرعها التي تثير الفوضى في المنطقة العربية والعالم.