الرئيس اليمني يصدر توجيهات بشأن جثمان صالح ومصير أبنائه

أوعز الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لوفد الحكومة إلى مشاورات السلام المقرر انطلاقها، الخميس، في جنيف، بوضع قضية الإفراج عن جثمان الرئيس الراحل علي عبد الله صالح وإطلاق سراح أبنائه المحتجزين لدى جماعة الحوثيين الإرهابية، على رأس أولوياته.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تغريدات على “تويتر”: “الرئيس عبد ربه منصور هادي يصدر توجيهاته للوفد المفاوض عن الحكومة الشرعية بوضع قضية الإفراج عن جثمان الرئيس السابق علي عبد الله صالح وإطلاق أبنائه وقيادات المؤتمر وجميع القيادات والصحفيين والناشطين الأسرى والمعتقلين على رأس أولوياتهم في مشاورات جنيف”.
واعتبر الإرياني توجيهات الرئيس هادي أنها “تؤكد من جديد أنه ينطلق في قراراته من موقع الأب المسئول عن جميع أبنائه”.
وأضاف أنها “رسالة هامة ينبغي أن يلتقطها الجميع داخل المؤتمر الشعبي العام وخارجه بضرورة العمل الصادق والبناء لطي صفحة الماضي والاتجاه نحو المستقبل لاستعادة الدولة ورفع المعاناة عن كاهل الشعب”.
يشار إلى أن تنظيم المؤتمر الشعبي العام كان قد طالب جماعة الحوثيين عبر الأمم المتحدة خلال زيارة نائب المبعوث الخاص معين شريم إلى صنعاء في الثامن من يناير الماضي، بتسليم جثمان مؤسسه الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، الذي قُتل والأمين العام للتنظيم عارف عوض الزوكا، في صنعاء الرابع من ديسمبر الماضي.