اعلان

بتكلفة تزيد عن مليارين.. “الشهراني”: بدء العمل في مطار جازان الجديد في محرم

Advertisement

Advertisement

أوضح مدير مطار الملك عبدالله بجازان أنه من المتوقع أن يبدأ العمل بالمطار الجديد منتصف شهر محرم القادم وبتكلفة إجمالية تزيد عن مليارين و500 مليون ريال , وسيتم تنفيذه خلال ثلاث سنوات ونصف، وذلك خلال جولة تفقدية قام بها أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبد العزيز اليوم، لمطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجازان، وذلك ضمن الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف الجهات والإدارات الحكومية بالمنطقة. والتقى أمير منطقة جازان بالنيابة في مستهل الجولة منسوبي المطار بحضور مساعد الرئيس العام لهيئة الطيران المدني للمطارات سليمان بن أحمد البسام , ووكيل إمارة المنطقة عبدالله المديميغ ووكيل التنمية خالد القصيبي وعدد من المسؤولين بالهيئة العامة للطيران المدني ومدراء الجهات الحكومية العاملة بالمطار.

واستمع والحضور لشرح مفصل من مدير عام مطار الملك عبدالله مبارك بن محمد الشهراني عن المطار والخدمات التي يقدمها لأبناء المنطقة وزوارها على مدار الساعة , من خلال تسيير أكثر من “75” رحلة يومياً لعدد من الخطوط الجوية إلى مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى مطاري دبي والقاهرة الدوليين، والخدمات التي يقدمها المطار لمختلف القطاعات العسكرية وأفراد القوات العسكرية المرابطة بالحد الجنوبي. وبين أن مطار الملك عبدالله بجازان يعد من بين أكثر المطارات السعودية من حيث كثافة القادمين والمغادرين وتزايد أعدادهم , حيث بلغ عدد المسافرين للعام الماضي 2017م أكثر من مليونين و300 ألف مسافر , مقابل “1” مليون و”600″ ألف في العام 2012م, مستعرضاً مكونات ومرافق المطار التي تشمل الصالة الدولية وصالات المقدوم والمغادرة وبرج المراقبة وغيرها من المرافق المساندة والخدمية الأخرى.

وتطرق مدير عام مطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز للخطوات التي تمت بشأن مشروع المطار الجديد الذي من المتوقع أن يبدأ العمل به منتصف شهر محرم القادم وبتكلفة إجمالية تزيد عن مليارين و500 مليون ريال , وسيتم تنفيذه خلال ثلاث سنوات ونصف , ليكون واحداً من أهم المشروعات التنموية والمعالم الحضارية , التي تبرز ما وصلت إليه منطقة جازان وجميع مناطق وطننا العزيز من تطور ونمو في مختلف المجالات في هذا العهد الزاهر لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ.

عقب ذلك قام الأمير محمد بن عبدالعزيز بجولة ميدانية شملت مدرج الطائرات , وساحات المطار , وصالات القدوم والمغادرة الداخلية والدولية , ومبنى وحدة أمن المطار , وخدمات الإطفاء والإنقاذ , حيث شاهد والحضور تجربة فرضية للتعامل مع جسم مشبوه , مطلعاً على الخطط والآليات المتبعة للتعامل مع مثل هذه الحادثة. وعبر منطقة جازان بالنيابة في ختام الجولة عن سعادته بزيارة المطار وما أطلع عليه وما استمع إليه من القائمين على المطار من الخدمات المقدمة للمسافرين والقادمين من أبناء جازان وزوارها والمستثمرين بها. وأكد أمير جازان بالنيابة حرص الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وحرصه شخصياً على متابعة سير العمل بمختلف الإدارات والجهات الحكومية بالمنطقة انفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتقديم كل ما يحتاجه المواطن والمقيم , وتوفير أفضل الخدمات لهم , سائلاً الله تعالى أن يمد الجميع بعونه وتوفيقه.